أوقعت تفجيرات اليوم في عاصمة أفغانستان كابل وولاية هلمند جنوبي البلاد نحو 30 شخصا وجرح العشرات.

وفيما يتعلق بالهجوم المزدوج الذي وقع في كابل، أكد مسؤولون أفغان أن انتحاريا فجر نفسه قرب البرلمان في العاصمة الأفغانية كابل في هجوم تلاه على الفور تفجير سيارة ملغومة، في عملية يبدو أنها منسقة.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر أمني في المدينة قوله إن 21 شخصا على الأقل قتلوا وجرح 45 آخرون نتيجة التفجيرين المزدوجين، حسبما أفادت وكالة “نوفوستي” الروسية.

وفي وقت لاحق، تبنت حركة “طالبان” الأفغانية على لسان الناطق باسمها، ذبيح الله مجاهد، التفجيرين المزدوجين، الذي أكد أنهما أوقعا أكثر من 70 عنصرا من أفراد الجيش الأفغاني بين قتيل وجريح.

وفي هجوم منفصل، أكد مسؤول أفغاني مقتل سبعة مدنيين وإصابة ستة آخرين بانفجار وقع في منزل بمدينة لاشكار جاه، عاصمة ولاية هلمند جنوب أفغانستان.